sat-azel.all-up.com

sat-azel.all-up.com

منتـدى برامج القنوات اخبار رياضة اخبار ترفيه افلام عربية Encryption / Decryption
 
الرئيسيةالبوابة*اليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التدخين في سن مبكرة يؤثر على نضوج الدماغ

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
loujayne
المشرف
المشرف
avatar

عدد المساهمات : 136
تاريخ التسجيل : 15/09/2012

مُساهمةموضوع: التدخين في سن مبكرة يؤثر على نضوج الدماغ   الإثنين نوفمبر 25, 2013 4:19 am

التدخين في سن مبكرة يؤثر على نضوج الدماغ
[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]

دقّ معنيون ومختصون ناقوس الخطر باتجاه انتشار عادة التدخين لدى طلاب المدارس، واصفينها بالظاهرة الخطيرة التي بدأت تطفو على سطح المشاهدات اليومية.
وينبّه هؤلاء إلى تأثيرات التدخين في سن مبكرة على نضوج الدماغ وبالتالي، يؤكدون، أن الأطفال المدخنين يكونون أكثر عرضة للانخراط في عالم الجريمة والمخدرات لأن «نضوج ونمو الدماغ لديهم لم يسر في الطريق الصحيح مما يؤثر على سلوكياتهم والحكم على الأمور».

وغير ذلك؛ يؤثر التدخين بشكل كبير على المدخن مما ينعكس سلباً على صحته فهو يعد عاملاً أساسياً في سرطان الرئة ومثانة القولون والمعدة ومرض القرحة المعدية ومرض امتداد القصبات المزمن مما يؤدي إلى نقص الأكسجين في الدم.
بدأ طالب المدرسة معتز المصري التدخين بحسب قوله، في المرحلة الأساسية، عازياً السبب إلى «رفاق السوء»، لأن «الشلة وضعت قوانين للدخول فيها فهم لا يدخلون شخصاً الى شلتهم لا يدخن».
فيما يعترف محمود حمدان (17 سنة) أن ضعف شخصيته هو وراء تدخينه، ويقول ان «زيادة وقت الفراغ وكثرة المدخنين حولي تغلبت على الشجاعة عندي مما أدى الى انخراطي أكثر في التدخين بالإضافة الى إحساسي بالرجولة أكثر» حسب قوله.
ويرى عبدالله (...) أن حب تقليده لوالده هو السبب الحقيقي وراء التدخين إذ «طالما أحببت تقليد والدي فبدأت امسك السيجارة واجربها حتى أصبحت مدخناً».

ليست جديدة
وبالعودة إلى التاريخ، لا تعتبر ظاهرة التدخين جديدة إذ أن الأجداد وبعض الجدات مدخنون لذلك يجد أستاذ علم الاجتماع في جامعة مؤتة وجامعة البلقاء د.حسين محادين «أن التكرار يقود إلى ثبات السلوكيات المضرة بالصحة والمستنزفة لاقتصاد الأفراد».
ويرى محادين ان انتشار ظاهرة التدخين تتأثر بقوة بطبيعة التحولات التي يمرّ بها المجتمع وجوهر هذا التأثر يتجلى في «الحس اللذّي» أي اكتفاء الأفراد في الدرجة الأولى بمركزية أجسادهم؛ متعة أو الآلام؛ ومرد هذا الفهم انتشار القيم الفرديّة وتأثير مؤسسات التنشئة ابتداء من الأسرة بالإضافة الى دخول الإعلام البصري كمصدر موازٍ لتنشئة الأفراد والمجموعات لما يبث عبر هذه الوسائل.
ويقول ان عملية التدخين تبدأ بمحاولات اكتشاف او تجريب بتأثير من الأصدقاء إلى ان تستقر كعادة اجتماعية مقبوله نسبياً.
ويشير إلى أن بعض الشباب عند ممارستهم للتدخين يشعرون بتعميق حضور هويتهم الفردية لدى اقرانهم في مثل هذا السلوك.
ويبين محادين عجز المدخنين مع مرور الزمن عن عدم تعاطيهم للسيجارة وقد تكون بداية عند بعضهم للدخول في عالم المخدرات اذ ان الاستمرار في تعاطي كل منهما والمرتبط بالبحث عن الحس اللذي بالنسبة للأفراد يبقى مكانه مما يدفعهم الى زيادة استهلاك السجائر أو الانتقال الى تعاطي المخدرات.

آثار نفسية وخسائر مادية
ويتحدث مدير التوعية والإعلام في وزارة الصحة د. مالك الحباشنة عن جهود الوزارة في مكافحة التدخين عن طريق إعداد خطة وطنية يتم تعديلها وتحديثها كل سنتين حسب المستجدات ويتم تنفيذ الخطة من خلال وزارة الصحة بالتعاون مع الجهات الأخرى المعنية بمكافحة التدخين (اللجنة الوطنية ومنظمات المجتمع المدني برئاسة وزير الصحة) للتوعية وكسب التأييد بالإضافة إلى عام 2009 تم إصدار قرار من وزير الصحة بمنع استيراد أو تداول السيجارة الاليكترونية.
يقول الحباشنة: أنجزت الوزارة ثلاث نسخ من التقرير العالمي لمكافحة التدخين (GTCR) ودراسة الكوادر الصحية2007GHPSS وأربع دراسات للفئة العمرية 13-15 سنة (2000,2003,2006,2009 GYTS) نظرا للخطورة التي يمثلها التدخين على هذه الفئة، حيث بينت كل الدراسات ان البدء بالتدخين غالبا عند هذه السن ومن خلال الشلة والأصدقاء المدخنين يؤدي إلى الانحراف وسلوكيات غير سوية، ( 13% مدخنون سجائر و22% مدخنون ارجيله) ودراسة لعوامل الاختطار فوق 18 عاما (RSF2007) ومنضمنها التدخين (29% مدخنون سجائر،51%رجال و 10% نساء).
وحول مضار التدخين والآثار التي يتركها يوضح الحباشنة ان للتدخين اثاراً نفسية وخسائر مادية واقتصادية وزراعية فالتبغ يحتوي على آلاف المواد الكيماوية المضرة. بينما يعد النيكوتين مصدر الإدمان بسبب تأثيره على مركز التعزيز في الدماغ، بالإضافة إلى تأثيره على بعض الهرمونات وزيادة مادة الاندورفين (مورفين الدماغ).
 ويؤكد الحباشنة ان التدخين مدمر للصحة ويؤثر على جميع أنحاء الجسم ويعد سبباً رئيسياً للسرطانات وله صلة قوية بسرطان الرئة والحنجرة والمريء والمثانة والبنكرياس وجوف الفم والبلعوم والمعدة، وبسرطان القولون والكبد وعنق الرحم والجيوب الانفية وابيضاض الدم والمبيض والرحم والثدي.
بالإضافة إلى أن التدخين يؤدي الى تليف الرئة، ونزف الرئة وان (85-90%) من حالات سرطان الرئة هي ناتجة عن التدخين و»المدخنون معرضون للإصابة بسرطان الرئة باحتمال يصل الى 20-30 مرة بالإضافة إلى تدمير للمجاري التنفسية في 80% من المدخنين». أما الأشخاص الذين يتعرضون مبكرا لدخان السجائر تزداد احتمال إصابتهم بالربو.
كما يؤثر التدخين على القلب والأوعية الدموية مما يؤدي الى تضيق وانسداد الأوعية الدموية التي تروي القلب. ويوضح الحباشنة ان التدخين يؤثر أيضا على الجهاز العصبي فقد يؤدي إلى الخرف في سن مبكرة 43-53 سنة ويؤدي الى الزهايمر.
بدورها تؤكد رئيسة مكتب مكافحة التدخين في مركز الحسين للسرطان د. هبة ايوب ان 25% من سرطانات الذكور مرتبطة بالتدخين أي ان ربع السرطانات لدى الذكور هي سرطان الرئة والمثانة والكلى وسرطان العنق والفم.
وتقول ان التدخين في سن مبكرة يؤثر على نضوج الدماغ وبالتالي الاطفال المدخنون يكونون اكثر عرضه للانخراط في عالم الجريمة والمخدرات لان نضوج ونمو الدماغ لديهم لم يسير في الطريق الصحيح مما يؤثر على سلوكياتهم والحكم على الامور.
وحول عمل عيادة مكافحة التدخين في مركز الحسين للسرطان تبين ايوب ان العيادة بدأت عملها في عام 2008 بهدف مساعدة مرضى السرطان بالاقلاع عن التدخين لما له آثار جانبية في تجديد مرض السرطان في جسم المريض بالاضافة الى ان فعالية العلاج تكون اقل من مريض السرطان غير المدخن.  وتبين ان العيادة حققت نسبة 20-21 % في مساعدة مرضى السرطان في الاقلاع عن التدخين، مشيرة إلى امكانية مساعدة المدخنين من خارج المركز وغير المصابين بمرض السرطان على الاقلاع عن التدخين عن طريق تقديم مشورة اليهم بالاضافة الى العلاج والادوية المتعارف عليها للاقلاع عن التدخين.

مشكلة العقم
أخصائي الأمراض الجلدية والتناسلية د. عثمان صابر يبين أن التدخين يؤثر بشكل كبير على عمليات التلقيح والتخصيب والحمل وحتى الإنجاب، إذ يدخل التدخين إلى الجسم آلاف المواد الضارة مثل النيكوتين والمركبات الاروماتية والهيدروكربونية والكميديوم وهذه المواد تؤثر بشكل كبير على عملية صنع الهرمونات اللازمة ونقل الجنين كما تؤثر سلبا على إمكانية صنع الأوعية الدموية اللازمة لتوفير الغذاء للجنين والرحم.
وبالنسبة للرجال يشير صابر إلى أن الدراسات الحديثة أظهرت ان التدخين قد يكون احد أصول مشاكل العقم حيث انه يؤثر على خصوبة الرجال، لافتاً إلى أن المواد الكيماوية الموجودة في السيجارة تعوق مرور الدم في الشرايين من خلال تضيق لمعتها وهذا هو سبب ترافق التدخين مع الأمراض القلبية وهو نفس السبب الذي يؤدي الى الضعف الجنسي.
أخصائية النسائية والتوليد د. زينب ابو عيشة تؤكد ان هناك علاقة طردية لمدة سنوات التدخين وعدد السجائر اليومية لدى المدخنين مما يؤثر سلبا على الخصوبة عند الذكور وأحياناً قد يؤدي الى العقم بالإضافة الى تأثيره السلبي على فرصة الزوجين في الحصول على الحمل.
وبالنسبة للمرأة تبين ابو عيشة ان التدخين قد يؤدي إلى سرطان عمق الرحم والثدي عند المرأة بالإضافة إلى التأثير السلبي على صحة الجنين عند المرأة الحامل وزيادة فرصة الاجهاض واحتمالية حدوث ولادة مبكرة لدى السيدات المدخنات.

الأردن.. الأكثر استهلاكاً
ومن الناحية الاقتصادية يبين الخبير الاقتصادي حسام عايش ان الأردن يعتبر من اكبر الدول استهلاكا للتبغ بعد لبنان وينوه الى زيادة مستوردات المملكة من التبغ لتقفز إلى 96% في الأشهر الثمانية الاولى من العام الحالي مقارنة بنفس الفترة من العام السابق وبذلك زادت مستوردات المملكة بحوالي ثلاثة أضعاف مما ادى الى زيادة العجز في الميزان التجاري بالإضافة الى معاناة السوق المحلي من مشكلة عمليات التهريب اذ ان 40% من التبغ مهرب مما يؤثر على خسارة للدولة.
ويعلل عايش زيادة ارتفاع أعداد المدخنين في الآونة الأخيرة لدخول الفئات العمرية الصغيرة والمرآة في مجال التدخين بالإضافة إلى ان كثيرين يشعرون ان مظاهر التحرر قد تكون بالتدخين بالإضافة إلى البطالة التي تلعب دورا مهما حيث يضطر المتعطلون عن العمل بتفريغ شحنات غضبهم عن طريق التدخين.
ويرى عايش ان الأنظمة والتشريعات والقوانين لا تستعمل بشكل فعال بالإضافة إلى التغاضي عن تطبيق القوانين وعدم ممارسة جمعيات مكافحة التدخين لعملها بشكل فعال وغياب القدوة مما يرفع نسبة المدخنين وخصوصا من فئة الشباب.

.. الشرع
ومن وجهة نظر شرعية يرى أستاذ الشريعة في الجامعة الأردنية د. احمد العوايشة ان الاسلام حرم الطرق المؤدية للضرر وان النبي عليه الصلاة والسلام حرم الجنائب والخبث وكل ما يضر الإنسان.
 ويبين العوايشة ان علماء الشريعة اجمعوا على تحريمه لما فيه من مفاسد تلحق الضرر بالإنسان من النواحي الصحية والمادية والاجتماعية.

تطورات لمكافحة التدخين
صادق الأردن على الاتفاقية الإطارية لمنظمة الصحة العالمة لمكافحة التبغ عام 2004، وكان الدولة الثانية بين الدول العربية، والدولة رقم 29 بين دول العالم.  وقد مر الأردن بتطورات لمكافحة التدخين فقد تم تعديل قانون الصحة العامة وإدراج نظام الوقاية من أضرار التدخين فصلاً كاملاً ضمن القانون، حيث تم تعريف المكان العام ومنع التدخين فيه قطعيا، وتم تخصيص بنود خاصة بالأحداث والحضانات ورياض الأطفال بالإضافة إلى تشديد العقوبات وإعداد خطة تنفيذية لتطبيق القانون والتركيز على منع التدخين في الأماكن العامة.
بالإضافة إلى وضع مواصفة قياسية جديدة للسجائر 446/2012، بحيث كان يشغل التحذير الصحي 30% من مساحة وجهي العلبة (وجه صورة والآخر جملة تحذيرية) لتصبح 50% اعتبارا من 1/1/2013.
وقد نص الفصل الخامس عشر / العقوبات المادة 63-64 من قانون الصحة العامة «يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن اسبوع ولا تزيد على شهر او بغرامة لا تقل عن خمسة عشر ديناراً ولا تزيد على خمسة وعشرين ديناراً كل من قام بتدخين أي من منتجات التبغ في الاماكن العامة المحظور التدخين فيها، وسماح المسؤول عن المكان العام المحظور التدخين فيه لأي شخص بتدخين أي من منتجات التبغ فيه، وعدم الاعلان عن منع التدخين في المكان العام وفقاً لاحكام الفقرة (ج) من المادة (53) من هذا القانون، وبيع السجائر بالتجزئة، وتوزيع مقلدات منتجات التبغ او بيعها. كما يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن ثلاثة اشهر ولا تزيد على ستة اشهر او بغرامة لا تقل عن خمسمائة دينار ولا تزيد على الف دينار كل من قام بتدخين أي من منتجات التبغ في دور الحضانة ورياض الاطفال في القطاعين العام والخاص او السماح بذلك، عرض أي من منتجات التبغ خلافاً للشروط التي يحددها الوزير في القرار الذي يصدره لهذه الغاية،  طبع او عرض او نشر أي اعلان لاغراض الدعاية لأي من منتجات التبغ او توزيع أي نشره او ادوات او مواد
للتعريف به او انه معروض للبيع،  وضع ماكنات لبيع منتجات التبغ، صنع او استيراد مقلدات منتجات التبغ، انتاج او استيراد او تسويق أي من منتجات التبغ ضمن اراضي المملكة خلافاً لاحكام المادة (56) من هذا القانون
ومن التطورات التاريخية التي مر بها الأردن لمكافحة التدخين تعيين ضباط ارتباط لمكافحة التدخين في كل مديريات الصحة يقومون بدور تثقيفي ورقابي حيث بلغ العدد (180) ضابط ارتباط وتم تدريبهم على الإجراءات الرقابية ومنحهم الضابطة العدلية.
وللحد أيضاً من التدخين تمت السيطرة على الترويج والدعاية والإعلان بكافة أشكالها من خلال منع إدخال مقلدات التبغ وماكينات بيع السجائر وضبط مخالفات شركات السجائر من توزيع الدعايات وإقامة الحملات الترويجية.
وبلغت عدد المخالفات المتعلقة بالتدخين في الأماكن العامة (226 مخالفة) والإنذارات (581) لعام 2010 و(178) مخالفة لعام 2011، فيما بلغت مخالفات السير بخصوص التدخين لعام 2009 (2325) مخالفة، ولعام 2010 (1893) مخالفة سير.

حقائق حول التدخين في الأردن
أثبتت دراسات ان حوالي ثلث الأردنيين البالغين مدخنو سجائر و29 % من الأردنيين البالغين (فوق 18) عاما مدخنو سجائر (49.6% ذكور، 5.7% إناث ) و
13.6% من الشباب الأردنيين (13- 15 عاما) مدخنو سجائر (17.3% ذكور، 8.3 % إناث) و34% من الأطباء الأردنيين مدخنو سجائر و43.9% من طلاب التمريض (السنة الثالثة في الجامعات) مدخنو سجائر.
 كما أشارت إلى أن 9.3% من الأردنيين البالغين (فوق 18 عاما) مدخنو ارجيلة، وأن 1 من 5 من الشباب (13-15عاما) مدخن ارجيله و22.7% من الشباب الأردنيين (13- 15 عاما) مدخنو ارجيلة.
أما العوامل المؤثرة في استخدام التبغ فأثبتت الدراسات ان 62.8% من الشباب (13 – 15 عاما) يتعرضون للدخان السلبي في الأماكن العامة و51% من الشباب (13 – 15 عاما) لديه احد أبويه أو كلاهما مدخن بالإضافة إلى 13.5% من الشباب (13 – 15 عاما) قدم لهم سجائر مجانية من قبل مندوبي شركات التبغ و43.6% من الشباب المدخنين (13 – 15 عاما) يشترون السجائر من المتاجر بأنفسهم.
وبخصوص المؤشرات الاقتصادية بينت الدراسات ان عدد السجائر المدخنة في المتوسط لكل مدخن 19 سيجارة يوميا عام 2002 بينما تكلفة علاج مرض السرطان بلغت 80 مليون دينار عام 2006 و 120 مليون دينار عام 2010.

الاثنين 2013-11-25
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
flexipo
مراقب
مراقب
avatar

عدد المساهمات : 1028
تاريخ التسجيل : 11/09/2012
العمر : 33

مُساهمةموضوع: رد: التدخين في سن مبكرة يؤثر على نضوج الدماغ   الإثنين نوفمبر 25, 2013 3:55 pm

شكرا لك اخت loujayne

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
التدخين في سن مبكرة يؤثر على نضوج الدماغ
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
sat-azel.all-up.com :: المنتدى الاسري :: منتدى التغدية والصحة-
انتقل الى: